محاضرة (رحلة العاشق إلى المعشوق): تجربة الفنان السيد شاكر الورش في توثيق زيارة أربعين الحسين (ع)

تحت عنوان (رحلة العاشق إلى المعشوق) يستعرض الفوتوغرافي السيد شاكر الورش تجربته في توثيق مظاهر زيارة أربعين الحسين (ع) خلال أربع سنوات

القديح – إعلامية مصوري القديح

9 صفر 1439 هـ

أقامت جماعة مصوري القديح و بماسبة أيام أربعين المولى الحسين (ع) محاضرة فوتوغرافية ألقاها رئيس الجماعة الفنان السيد شاكر الورش حيث استعرض تجربته الشخصية في توثيق مظاهر العزاء في زيارة أربعين المولى الحسين (ع).

حيث بدأ بمقدمة حول زيارة الأربعين ثم استعرض الإستعدادات للزيارة و بالخصوص المشي لزيارة المولى الحسين (ع) و شملت الإستعدادات الروحية و التزود بالإطلاع و القراءة لتحصيل ثقافة الزيارة و أهميتها و مكانة المزور في الإسلام.

كما تعرض للإستعدادات الجسدية و تجهيز اللوازم الضرورية لطريق المشاية وعدة التصوير المناسبة للمواضيع المراد توثيقها في الزيارة.

و قسم الفوتوغرافي السيد شاكر مواضيع توثيق الزيارة إلى قسمين: قسمٌ يتعلق بالمواضيع الكثيرة في طريق المشاية كتوثيق خدمة الإمام الحسين (ع) من الأطفال و الشباب و الشيوخ و كذلك المضائف و المواكب الخدمية المنتشرة على طريق الجنة و التي تظهر الكرم و العشق الحسيني.

كما أوضح أهمية أن تكون للمصور رسالة يستهدف إيصالها للعالم بتوثيق أحوال الزوار و المشاية بمختلف أعمارهم و أجناسهم و قد بذلوا أموالهم و أتعبوا أجسادهم و تحملوا عناء و مشقة الطريق مشياً لمدة أيام في سبيل الوصول لمعشوقهم الحسين (ع).

كما أشار لمواضيع فوتوغرافية يمكن للفوتوغرافي توثيقها في كربلاء المقدسة كمظاهر للعزاء في أربعين المولى الحسين (ع) و المواضيع كثيرة بإمكان الفوتوغرافي ابتكارها و أهمها توثيق مواكب العزاء و المضائف و إظهار كرم و أريحية خدّام الحسين (ع) في كربلاء المقدسة.

بعدها استعرض الفنان الورش الكثير من الصور التوثيقية في عدة مواضيع فوتوغرافية تختص بزيارة الأربعين مجيباً على تساؤلات الحضور و استفساراتهم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.